الصفحات

الجمعة، 8 سبتمبر 2023

عزلةٌ مَهيبة - شريف بقنه

Jaime' Pondering Existential Dread Painting richard odabashian
وحيداً
في عزلة مهيبة مثل
حصانٍ حزين ينسحب بعيدًا،
عزلةٌ تذكر بأيام الخلق الأولى
عندما كان العالم مسرحًا
للتجارب والتشرّد والنزوات.
شاردًا في وسواسه، مهادنًا
المعنى، محمولًا على الريح،
يسكنُهُ الشكّ أكثر من اليقين؛
وهل ثمّة من يقين؟
والمصير ماء وسؤال حزين:
هل تتعطل قوانين الفيزياء في الجنة؟
هل الخير خيرٌ له؟
هل الفكرة ممكنة بلا معجم كلماتها؟
ماذا لو كتب رامبو شيئاً بعد أن أكمل التاسعة عشر؟
أي حنجرة تلك التي تحدّث قلبه؟
أي حياة صنعها بلا قصدٍ لنفسه؟ تحاكي حياة آلان بو.!
كيف يغفر للموت والقدَر جاثيًا على ركبتيه!
ما أكثر السماء و ما أقلّه.

وحيدًا
يتسكّع في حارة الصعاليك،
حتى الأوغاد لم يعرقلوه
حتى قطّاع الطرق لم يسلبوه
والشياطين ليست معنيةً بغوايته.
الجميع مشغول بوهمهم
وهو مشغول بحقيقته.

وحيداً
حتى ظنّ أنه لن ينجو
عالقاً في جسده يحصي الخسارات.

وعيك فاجعتك يا صاح..!
وحدتك زهوك وجنَّتك في صدرك.
اترك الحزن يعبرك حتى آخره
استرد عافية الموت وانهض
انكأ جرحك، اعتق غضبك،
واكتب بشارتك اليائسة:
ثمّة جمالٌ يبقى
في هذا العالم الفاسد.