الخميس، 15 مارس 2018

يفشل و يطير - جاك جيلبرت

ينسى الجميعُ أنَّ إيكاروس طارَ أيضًا.
ذلك الشيءُ نفسُه عندما يصلُ الحبُّ إلى نهايتِه،
أو عندما يفشلُ الزَّواجُ فيقول النَّاسُ
إنهم كانوا يَعرِفون أنَّ ذلك خطأٌ منذُ البدايةِ،
و أنَّ الجميعَ قال إنه لنْ ينجحَ.
و إنَّ العروس كانت ناضجةٌ بما يكفي 
لتعرفَ أفضل. ولكن أيُّ شيءٍ يستحقُّ 
القيامَ به، يستحقُّ القيام بهِ بحقّ.
مِثلَ أن تكونَ عند ذلك المحيطِ صيفًا
على الجانبِ الآخرِ مِن الجزيرةِ بينما 
النّجومُ تحرقُ الليالي بشكلٍ شنيع، 
كان الحب يتلاشى شيْئاً فشيئاً من روحها 
حتَّى يُمكنَ لأيِّ شخصٍ أن يقول أنّه لن يدوم.
كانت كلَّ صباحٍ تنام في سريري مِثل زائرةٍ،
الطِّيبة فيها أشبهُ بظبْيةٍ تقِف في ضباب الفجر.
كُنتُ أُشاهدها بعد ظُهْر كلِّ يومٍ عائدةً
تمشي في الطَّريق الحجَريِّ السَّاخنِ
بعد السِّباحةِ، ضَوْءُ البحر مِن ورائِها
والسَّماءُ الشّاسعة فوقها. استمعتُ 
إليها بينما كُنَّا نتناول الغَداءَ.
كيف يُمكنهم القولُ بأنَّ الزواجَ فشل؟
تمامًا مِثل قولِ النَّاس الَّذين عادوا
مِن بروفانس* (عندما كانت بروفانس)،
قالوا إنَّها كانت جميلةً ولكنَّ الطعامَ مُشحمٌ.
أعتقدُ أنَّ إيكاروس لم يفشلْ عندما سَقط،
غيرَ أنَّ انتصاراتِهِ وصلتْ إلى النِّهاية.

__________________
ترجمة شريف بقنه 
* جاك جيلبرت (1925 - 2012) شاعر و وروائي أمريكي، حاز على عدد من الجوائز أبرزها: جائزة نقاد الكتاب و ترشح لنهائي جائز البوليتزر الأدبية.
* إيكاروس في الميثولوجيا اليونانية ابن ديدالوس، وهو الذي حاول الهرب من سّجنه في كريت بجناحين من الشَّمع و حلَّق قريبًا من الشَّمس فذابَ الشَّمع وسقط صريعًا.
* بروفانس منطقةٌ في جنوب شرق فرنسا (الريفيرا الفرنسية) تعود لحقبة الإمبراطورية الرومانية.

Failing and Flying from (Refusing Heaven) by Jack Gilbert, 2005, Alfred A. Knopf