‏إظهار الرسائل ذات التسميات الشعر الأمريكي. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات الشعر الأمريكي. إظهار كافة الرسائل

الجمعة، 15 فبراير 2019

ما أنت عليه - وليام ستافورد

هناك خيطٌ تتبعه. يمرُّ بين
الأشياءِ الّتي تتغيرُ. لكنّهُ لا يتغيَّرُ.
يتساءلُ النَّاسُ عن ذلكَ الشيءِ الّذي تطاردُه.
عليك أنْ تشرحَ لهم عنِ الخيْطِ.
لكنْ منَ الصَّعبِ عليهم رؤيتُه.
كلَّما أمسكْتَ به لا يمكن أن تتيهَ.
تحْدُثُ المآسي. يلحقُ الأذى بالنَّاسِ
يلحقُ الموتُ بهم؛  تُعاني أنتَ ويتقدَّمُ بك العمرُ.
يمضي الوقتُ و لا يمكنُكَ فعلَ أيَّ شيءٍ لإيقافِهِ.
كلُّ ذلك ولن تتركَ ذلك الخيطَ يفلتُ منكَ.

------
ترجمة شريف بقنه
* وليام ستافورد (١٩١٤-١٩٩٣) شاعر أمريكي.
"The Way It Is" from The Way It Is by William Stafford, Graywolf Press 1999"

أعِدُك - تايلر نوت غريغسون

أعِدُك
أنّني سأحاولُ بكلِّ جهدي
لأنْ أكونَ أفضلَ،
لقد
صارعتُ أشياءً
في داخلي
لفترةٍ أطولَ ممَّا تظنين؛
لا أعرفُ
ما هي تلكَ الأشياءُ
أو لماذا كانت هناك،
غيرَ أنَّني أعرفُ فقط
أنَّها أشياءٌ
يُمكنني القضاءَ عليها،
و هزيمتَها،
فقط
عندما  تكونينَ
بالقرب منِّي.

------
ترجمة شريف بقنه
تايلر نوت غريغسون ( ١٩٨١- ) شاعرٌ أمريكيّ
" I promise you.. " from tylerknott.com by Tyler Knott 2019

إلى شابٍّ يريدُ الموتَ - غويندولين بروكس

اِجلسْ. استنشقِ الهواءَ.
البندقيةُ ستنتظرُ و البحيرةُ ستنتظرُ.
المرارةُ الفظيعةُ لقنينةِ السُّمِّ المغريةِ
يمكنُها أنْ تنتظرَ وتنتظرَ:
سوفَ تنتظرُ لأسبوعٍ: سوفَ تنتظرُ لشهرِ أبريل.
ليس عليكَ أن تموتَ في هذا اليومِ.
سيطيعُك الموتُ، ويسيرُ على مزاجِكَ و يتأخُّرُ.
أُؤكدُ لكَ أنَّ الموتَ سينتظرُ، الموتُ لديه
الكثيرَ منَ الوقتِ. الموتُ يمكنُه
أن يزورَك غدًا. أوِ الأسبوعَ القادمَ. الموتُ
يقِفُ على قارعةِ الطَّريقِ،
إنه الجارُ الملاصقُ لكَ؛
يمكنُه أنْ يلتقيَ بكَ في أيِّ لحظةٍ.

ميثاق - جيك آدم يورك

اغفري لي إذا نَسِيتُ
مع أغنياتِ العصافيرِ
و تورّدِ الضياءِ الأخيرِ لليومِ 
وهو يُطوى في كفّيّ شجرةٍ ، 
اغفري لي مثلَ مَن يغفرُ
لصفّارةِ اللّيلِ في مساءٍ خريفيٍّ ،
مثلَ آخرِ غمزةٍ ليراعةٍ مضيئةٍ
مثلَ قطعةٍ نقديّةٍ ملقاةٍ 
بينَ أكتافِ الطّبيعةِ،

الحزن - جاندي نيلسون

الحزنُ منزلٌ
نسِيَتْ فيه الكراسيُّ
كيف تُمسكُ بنا
نسيَتِ المرايا
كيف تعكِسُ صورتَنا
ونسِيتِ الجدرانُ
‏كيف تحتوينا

الحزنُ منزلٌ
يختفي في كلِّ مرةٍ
يقرَعُ أحدُهمُ البابَ
أو يرنُّ فيه الجرس
منزلٌ ينفجرُ في الهواءِ
عندَ العاصفةِ الأولَى الحزن - جاندي نيلسون
تلك التي تدفِنُ ذاتَها
في أعماقِ الأرضِ
بينما الجميعُ نائمٌ

الحزنُ منزلٌ
لا يستطيعُ أحدٌ أن يحميَك فيه
تكبرُ فيه الأختُ الصغيرةُ
و لا تسمحُ لكَ الأبوابُ
بالدخولِ إليه أو الخروجِ

-------
ترجمة شريف بقنه
* جاندي نيلسون( ١٩٦٥- ) شاعرة و روائية أمريكية
"grief is a house.. " from The Sky Is Everywhere by Jandy Nelson, 2010 by Dial Book

الخميس، 7 فبراير 2019

عصفورةٌ - دوريان لوكس


منذُ أيَّامٍ وحتَّى اللحظةِ، ثمَّةَ عصفورةٌ
حمراءُ تحاولُ اقتحامَ المكانِ.
تحاولُ التَّسلُّلَ مِن فَرعِ شجرةٍ منخفضٍ، بينما
تتأرجحُ أزهارٌ بنفسجيةٌ بجانبِها، تقفزُ في الهواءِ
وتطيرُ مباشرةً صوْبَ نافذتي، ترفعُ منقارَها
وصدرَها إلَى الخلفِ و تنبشُ بمخلبيْها لوْحَ الزُّجاجِ.
قد تكونُ توَّاقةً إلى الشَّجرةِ الّتي تراها
تنعكسُ في الزُّجاجِ، لكنَّني أخمِّنُ ذلك فقط.
أشاهدُها حتَّى تستسلم تمامًا وتنسحبَ.
أنتظرُ عودتَها، نقْرَتُها المألوفةُ
خربشتُها وارتطامُها. أرتشفُ قهوةً باردةً
وأتفحَّصُ الغرفةَ التي تُطلُّ منها تلك النافذةُ،
أحاولُ رؤيتَها من جديدٍ،
من خلالِ عينيَ عصفورةٍ. لكنْ لا شيءَ يتغيرُ
كتبٌ مكدَّسةٌ في الزَّاويةِ، معاطفُ معلّقةٌ
على حافَّةِ الكرسيّ، لوحاتُ الورقِ، كوبٌ
نِصفُ ممتلئٍ بحليبٍ رائبٍ.
الأطفالُ في المدرسةِ. الرَّجلُ في العملِ.
أنا وحدي مع ورودٍ ذابلةٍ في عُلبةِ مُربَّى.
ما الذي لديَّ و تريدُه بما يكفي
لتخاطرَ بهكذا فشَلٍ مرةً تلوَ أخرَى؟

----------
ترجمة شريف بقنه
*دوريان لوكس (١٩٥٢- ) شاعرة أمريكيّة
“Bird” from Awake by Dorianne Laux, Carnegie Mellon Univ. Press, 1990

الاثنين، 28 يناير 2019

صباح - فرانك أوهارا


يجبُ أنْ أخبرَكِ
كيف أحبُّكِ دَومًا
أفكّرُ في الأمرِ
عند الصّباحاتِ الرّماديَّةِ
مع الموتِ

في فمِي الشّايُ
لم يكنْ ساخنًا بما يكفي
و السيجارةُ
تجفّفُ الرداءَ الكستنائيّ

ِأشعريني بالطَّمأنينة 
أحتاجُك الآنَ
وانظري منَ النَّافذةِ
إلى ندفِ الثَّلجِ الهادئةِ

في اللّيلِ عندَ الرّصيفِ
تتلألأُ الحافلاتُ كما
الغيومُ وأنا وحيدٌ
أتأملُ ثقوبَ النَّاياتِ

السبت، 26 يناير 2019

تلسكوب - لويز جلوك



هناك لحظةٌ
بعد أن تحرِّكَ عينيكَ بعيدًا،
عندما تنسى أين أنتَ
لأنّكَ كنتَ، كما يبدو،
تعيش في مكانٍ آخرَ،
تعيشُ في سكون اللَّيل.
لقد توقّفتَ عنِ البقاءِ
في هذا العالمِ.
أنتَ في مكانٍ آخرَ،
مكانٍ حيثُ حياة الإنسانِ
ليس لها معنى.
لم تعُدْ مجرّدَ كائنٍ في جسدٍ.
وإنَّما موجودٌ كما النُّجوم،
تشاركُها في هَدْأتِها و عظَمَتِها.
بعد ذلك، تجدُ نفسَكَ في العالَمِ
مرّةً أخرى، على تلّةٍ باردَةٍ في اللّيل،
  تُنحَّي التّلسكوبُ بعيدًا.
  بعد ذلك، تدرِكُ
  أنَّ الصورةَ لم تكُنْ خطأً
  ولكنّ العلاقةَ هي الخطأُ.
  و ترى مجدَّدًا كيفَ أنَّ كلَّ شيءٍ
  بعيدٌ عن كلِّ شيءٍ آخرَ.
______
ترجمة شريف بُقنه
* لويز جلوك (١٩٤٣- ) شاعرة أمريكيّة
“Telescope” from Averno by Louise Glück, 2007 by Farrar Straus Giroux


الأربعاء، 8 أغسطس 2018

النّهاية - مارك ستراند

ليس كلُّ رجلٍ يعرفُ ما الذي سيُغنّيهِ في النّهايةِ،
و هو يراقبُ رصيفَ الميناء بينما السفينةُ تبحر بعيدًا،
أو ما سيبدو عليه الحالُ
عندما يحاصرُه هديرُ البحر، بلا حراكٍ، هناك في النّهايةِ،
أو ما الذي سيأملُ به بمجرّد أنْ يتّضحَ تمامًا أنَّهُ ليس ثمَّة من عودةٍ.

عندما يكون الوقتُ قد نَفَدَ لتقليم الوردةِ أو مداعبة القطَّة،
عندما يُشعلُ الغروبُ المروجَ و القمرُ مكتملٌ يجمِّدُها
لاشيءَ يظهرُ من جديدٍ،
ليس كلُّ رجلٍ يعرفُ ما الذي سيكتشفه عوضًا عن ذلك.
عندما يتكّئُ ثِقَلُ الماضي على اللّاشيءٍ، على السَّماءِ

كلُّ ذلك ليس أكثرَ مِن تَذَكُّر الضّوْءِ، وحكاياتِ الغيومِ الذوَّابةِ
يأتي الرُّكامُ حينَها ليضعَ الخاتمةَ، وكلُّ الطُّيورِ تظلُّ مُعَلّقةً تحلّقُ في رحلتها،
ليس كلُّ واحدٍ يعرفُ ما الذي ينتظرُه، أو ما الذي سيُغنّيه
عندما تجنحُ السّفينةُ التي يركبُها إلى عمقِ الظَّلام، هناك في النّهاية.

_______
ترجمة شريف بقنه 
* مارك ستراند (١٩٣٤-٢٠١٤) شاعرٌ أمريكيٌّ كنديٌّ، كاتبٌ و مترجمٌ
"The End” from The Continuous Life by Mark Strand، 1990 by Alfred A. Knopf، a Division of Random House

الثلاثاء، 7 أغسطس 2018

أريدُ أن أموتَ - آن سكستون

بما أنّكم تسألون، فأنا لا أتذكّرُ معظمَ الأيّامِ.
أسيرُ في لباسي، ولا أشعرُ بزخمِ الرّحيل.
هكذا يعاودُني ذاك الشّبقُ الذي لا يُسمَّى.

حتّى إن لم يكن لديَّ شيءٌ ضدّ الحياةِ حينَها،
فأنا أعرف جيّدًا شفيرَ الأعشابِ التي تذكرون،
وذلك الأثاثَ الذي وضعتموه تحتَ لهبِ الشّمسِ.

غير أنّ الانتحاراتِ لها لغتُها الخاصّةُ.
تمامًا كالنّجَّارِ
الذي يريدُ أن يعرفَ كيفَ يستخدمُ الأدواتِ،
دون أن يسألَ مطلقًا: لماذا يبني؟

لمرَّتَينِ وببساطةٍ أعلنتُ عن نَفْسي،
امتلكتُ العدوَّ، ابتلعتُ العدوَّ،
وعلى مَرْكبِهِ أخذتُ معي سِحْرَه.

وفي هذه الطّريقِ، مُثقلةٌ ومُستغرقةٌ
أدفأُ منَ الزّيتِ أوِ الماءِ،
استرحتُ،
وسالَ مِن فوَّهةِ فمِي اللُّعابُ.

لم أفكّرْ في جسدي عند وخزِ الإبرةِ.
حتّى قرَنيَّتيّ وما بقِي فيَّ من بَوْلٍ، اختفيا.
الانتحاراتُ كانت قد خانتِ الجسدَ مسبقًا.

الصّغارُ لا يموتونَ عادةً،
غير أنهم ينتشونَ،
لا يستطيعون نسيانَ لذَّةَ مُخدِّرٍ
حتّى أنّ الأطفالَ سينظرونَ ويبتسمون.

أن تَسحَقَ تلكَ الحياةَ كلَّها تحتَ لسانِك!
ذلك وحده يستحيلُ شغَفًا.
ستقول: عَظْمةُ بائسةُ للموتِ، كَدمةُ حزينةُ.

مع ذلك ستنتظرُني هي عامًا بعد عامٍ،
لتمحوَ برقَّةٍ جُرحًا قديمًا،
لتُخلّصَ شهقتي من سجنِها الكريهِ.

نتساوَى هناك، الانتحاراتُ تلتقي أحيانًا،
نحتدمُ عند فاكهةٍ وقمرٍ منتفخٍ،
تاركينَ كِسرةَ الخبزِ التي أخطأتْها قبلاتُهم.

تاركينَ صفحةَ كتابٍ مفتوحةً مُهملةً،
وسمَّاعةَ هاتفٍ معلَّقةً
لشيءٍ لم يُلفظْ بعد،
أمّا الحبُّ، أيًّا يكونُ، فليس سوى وباءٍ.
________
ترجمة شريف بقنه 
* آن سكستون (١٩٢٨-١٩٧٤) شاعرةٌ أمريكيّةٌ
* كتبت آن سكستون هذه القصيدةَ للإجابةِ عن السّؤال الذي وجّهه العالم إليها وإلى صديقتها سيلفيا بلاث وغيرهما ممن حاولوا الانتحار: «لماذا تريد قتل نفسك»؟
"Wanting to Die” from The Complete Poems by Anne Sexton, 1981 by Houghton Mifflin Company. Copyright by Linda Gray Sexton

قصائد من الشعر الأميركي الحديث

1 يوليو 2018 ، مجلة الفيصل الثقافية 

انتظر
جالواي كينيل

انتظر الآن.
لا تثق بكلِّ شيءٍ إذا كان عليك أن تفعل.
لكن ثِقْ في الساعات. ألم تحملك
في كلِّ مكانٍ، حتَّى الآن؟
ستصبح الأحداثُ الشخصيةُ ممتعةً مرةً أخرَى.
سيصبح الشَّعْر ممتعًا مرةً أخرَى.
سيصبحُ الألمُ ممتعًا.
ستصبح البراعم التي تُفتِّحها المواسم ممتعةً.
ستصبح القفّازات المستعملة جميلةً مرةً أخرى.
ذكرياتها ستبعث الحاجة لليَدِ التي لبستها.
أسَى العشاق هو ذاته:
عندما نطلب أن نملأَ
ذلك الفراغَ الهائلَ المنحوتَ
من هكذا كائناتٍ صغيرةٍ؛
الحاجة لحبٍّ جديدٍ
هي الإخلاص للقديم.

الإوزٌّ البرّي - ماري أوليفر

ليسَ عليكَ أنْ تكونَ صالحًا.
ليسَ عليكَ أنْ تمشيَ علَى رُكبتيْكَ
مائةَ ميلٍ في الصَّحراءِ، متأسِّفًا.
 كلُّ ما عليْكَ أن تدعَ للحيوانِ الأليفِ في داخلِك
أنْ يحبَّ ما يُحبُّ.
حدِّثْنِي عمَّا يبعثُ اليأسَ في داخلِك، وسأحدِّثُكَ عن يأسِي.
وفي غضونِ ذلكَ تمضي الحياةُ.
في غض6ون ذلك تدُورُ الشَّمسُ
و تنزلقُ حصَواتُ المطرِ الملساءِ في الطَّبيعة.
فوقَ البراري والأشجارِ المعمِّرةِ،
فوق الجبالِ والأنهارِ.
في غضون ذلك، يُحلّقُ الإوزُّ البرّيُّ
عاليًا في السَّماءِ الزَّرقاءِ النَّقيَّةِ،
عائدًا إلى وطنِهِ مرَّةً أخرَى.
أيًّا كنت أنت، ومهما كنت وحيدًا،
العالَمُ يَعرِضُ نفسَهُ لخيالِكَ،
يناديكَ مِثلَ الإوزِّ البرّيِّ، بصوتٍ أجشَّ ومثيرٍ-
ينطقُ بمكانِك مرارًا وتكرارًا
في عائلةِ الأشياءِ.
_______________
ترجمة شريف بقنه
* ماري أوليفر ( ١٩٣٥- ) شاعرة أمريكية
“Wild Geese” from Wild Geese by Mary Oliver, 2004 by Bloodaxe Books

الخميس، 19 يوليو 2018

أوبال - آمي لويل

أنتَ ثلجٌ ونارٌ،
لمسةٌ منكَ تحرقُ يديّ مثلَ صقيعٍ.
أنتَ برْدٌ ولهَبٌ.
أنتَ اللَّونُ القرمزيُّ للنّرجسِ،
فضّة زهرةِ الماغنوليا في ليلةٍ قمراءَ.
عندما أكونُ معك،
يستحيلُ قلبي بركةً مجمّدةً
تومضُ منها مشاعلُ هائجةٌ.

---------
ترجمة شريف بقنه 
* آمي لويل ( ١٨٧٤-١٩٢٥) شاعرة أمريكيّة
* أوبال : حجرٌ كريمٌ نصفُ شفّافٍ و لامعٌ، أصل الكلمة يعود للسنسكريتية القديمة.
"Opal” from Complete Poetical Works of Amy Lowell by Amy Lowell, 1955 by Houghton Mifflin (T)

الأربعاء، 30 مايو 2018

قصَّةُ حبٍّ - جيم كارول

عقوبةُ الهجرانِ
الرَّميُ بالرّصاصِ في ساحةِ الإعدامِ.

سأوفِّرُ عليكِ هذه المتاعبَ.

أرفقُ لكِ المسدَّسَ.
محشوًّا برصاصةٍ واحدةٍ .
اضغطي على الزِّنادِ مرَّةً واحدةً.
لن يحدثَ شيءٌ ربما.

ولكنِ اضغطي مرَّةً ثانيةً ...
وثالثةً ...
هل تريْنَ

أعرفُ الألعابَ التي تُحبين.

_____________
ترجمة شريف بقنه
* جيم كارول (١٩٤٩-٢٠٠٩) شاعر و كاتب و موسيقي أمريكي
"Love Story” from Fear of Dreaming: The Selected Poems by Jim Carroll, 1993 by Penguin Books

الانتظار - ستيفن دن

انتظرتكِ بهدوءٍ، بصبرٍ لا ينتهي .
انتظرتكِ ضمآنًا،
خاويَ الوفاض،
يائسًا.

عندما جئتِ، عرفتُ أنَّ اليأسَ لم يكن جذّابًا
كنتُ هادئًا، إلا أنّ أحدًا لا يريد
هذا النوعَ من الهدوءِ الذي كنتُ عليه.

هدوءٌ يجرّبُ صبركِ، ويجعلكِ ظمآنةً لرجلٍ
إنّه ذات الرجلُ الظمآن لك،
إنّه أنا ذلك الرجُل.
كذلك قلتُ لها.

لكنني قلتُ ذلك بهدوءٍ، جسدي كان وجعًا وصمتًا
لا يمكن أنْ أؤكدَ كم مِن الوقتِ انتظركِ ذلك الجسَد.

جسدٌ لا يستطيع أن يقبضَ أو يُصِرَّ أو يُمدَّ يديه.
كان مجرّدَ جثةٍ غبيّةٍ، مغلّقَةٍ ونَهِمةٍ.

_______________
*ستيفن دن (١٩٣٩ -) شاعر أمريكي
The Waiting from New and Selected Poems، 1974-1994 by Stephen Dunn، 1995 by W. W. Norton Company

قصيدة حب - ريتشارد بروتيجان

كم هو جميلٌ
الاستيقاظُ في الصَّباحِ
وحيدًا تمامًا
ولستَ مضطرًّا أنْ تُخبرَ أحدَهُم
أنَّكَ تحبُّه
لأنَّك لم تعُد تحبُّه.!

_____
ترجمة شريف بقنه
* ريتشارد بروتيجان (١٩٣٥-١٩٨٤) شاعرٌ وروائي وقاص أمريكي 
"Love Poem” from The Pill vs. the Springhill Mine Disaster by Richard Brautigan, 1973 by Dell – Laurel Edition 

الثلاثاء، 29 مايو 2018

أغنية - ألن غينسبرغ

ثِقَلُ العالَمُ
في الحُبِّ.
تحتَ عبءِ العُزلةِ،
تحت عبءِ الامتعاضِ.

الثِّقَل الّذي نحملُه
هو الحبُّ.

مَنْ يستطيعُ أنْ يُنكرَ؟
أنَّهُ يلامس الجسدَ
في الأحلامِ،
يبني المعجزاتِ
في الأفكارِ،
و ثَمَّة عذاباتٌ
حتَّى يُولَد في الإنسانِ
مِن غَوْر الخيال،
ينظرُ مِن القلب
و يحترق بنقاءٍ
لأجل الحياةِ
ولعبءِ الحياةِ،
إنَّه الحبُّ.

لكنَّنا نحمِلُ الثّقلَ
بضجَرٍ، ولهذا يجب أن يرتاحَ
أخيرًا في أحضانِ الحبِّ،
يجبُ أن يرتاحَ
في أحضان الحبِّ.

لا راحةَ بدون حبٍّ،
لا نومَ بدونِ أحلامٍ
عنِ الحبِّ،
-كُنْ غاضبًا أو هادئًا
مهووسًا بالملائكةِ أو الآلاتِ،
الرغبةُ الأخيرة
هي الحبُّ،-
لا يُمكنُ أن يكونَ مريرًا،
و لا يُمكنُ إنكارُه،
و لا يُمكنُ منعُه
إذا ما تمَّ إنكارُه.

الثّقلُ ثقيلٌ جدًّا.

عيد ميلاد سعيد - تيد كوسر

هذا المساءُ، جلسْتُ بجانبِ نافذةٍ مفتوحةٍ
وقرأتُ حتَّى غابَ الضَّوْءُ
و أصبحَ الكتابُ ليس سوى جزءٍ منَ الظَّلامِ.
كان بإمكاني تشغيلُ المصباحِ بسهولةٍ،
لكنَّنِي أردْتُ ركوبَ هذا اليومِ صوْبَ اللَّيلِ،
لأجلسَ بمفردي و أُلاطفَ الصَّفحةَ الَّتي لمْ تُقرأْ
بشبحٍ رماديٍّ شاحبٍ مِن يدي.

______________
ترجمة شريف بقنه
* تيد كوسر (١٩٣٩- ) شاعرٌ أمريكي
A Happy Birthday, From Delights and Shadows by Ted Kooser, 2004 Copper Canyon Press

الاثنين، 28 مايو 2018

تحت قمرِ الحصاد - كارل ساندبيرغ

تحتَ قمرِ الحصادِ،
عندما تقْطُرُ الفضَّةُ النَّاعمةُ
متلألئةً في ليالي الحديقةِ،
يأتي الموتُ،
السَّاخرُ الرَّماديُّ،
و يهمسُ لكَ
كصديقٍ جميلٍ
للتَّـوِّ تذكّرْ.

تحتَ ورودِ الصَّيفِ،
عندما يتوارَى
اللَّون القرمزيُّ الصَّارخُ
مِنَ الأوراقِ البريَّةِ الحمراءِ
في الغسقِ،
يأتي الحبُّ،
بأيْدٍ صغيرةٍ
و يمَسّكُ بألفِ ذكرَى،
يسألك أسئلةً
لا يُمكنُ الردُّ عليها.

________
* كارل ساندبيرغ (١٨٧٨-١٩٦٧) شاعر سويدي أمريكي و كاتب و محرِّر
Under the Harvest Moon, The Complete Poems by Carl Sandburg, 2003 by Houghton Mifflin Harcourt

الخميس، 12 أبريل 2018

في الصحراء - ستيفن كرين


في الصَّحراءِ
رأيتُ مخلوقًا ، عاريًا ، وحشيًّا،
يجلس القُرفصاء ،
ممسكًا بقلبِه بينَ يديْهِ،
يأكلُ منه.
قُلْتُ ، "أهو طيّبٌ يا صديق؟"
"إنه مُرٌّ – مُرٌّ،" أجابَ؛

"ولكنَّه يُعجبُني
" لأنه مُرٌّ،

"لأنَّه قلبي."


-----
* ستيفن كرين( ١٨٧١–١٩٠٠) روائي أمريكي وكاتبُ قصصٍ قصيرةٍ وشاعرٌ.
يُقالُ إن كان ثمَّة قصيدة تستحق أن تكونَ شقيقةً لـ(الأرضِ اليباب) لتي اس ايليوت فهي قصيدة (في الصحراء) لستيفن كرين، و يُشار أيضًا على هذه القصيدةِ باعتبارها مثالًا مهمًّا على قصيدةِ الومضة و أسلوب التقليلية لشاعرٍ من القرن التَّاسع عشر.

“In the Desert” by Stephen Crane from “The Black Riders and Other Lines” by Stephen Crane, 1998 by Yalebooks (first published 1895)