الخميس، 24 نوفمبر 2022

اللعنة على محاضرتك عن المهارات، شعبي يُباد - نور هندي

يكتبُ المستعمرون عن الزهور.
أما أنا سأخبركم عن طفلةٍ
ترشِق دبابةً اسرائيلية بالحجارة، لثوانٍ،
قبل أن تستحيل أُقْحُوانةً على القبور .
أريد أن أكون مثل الشعراء المهووسين بالقمر،
لكن ليس هنالك قمر للفلسطينيين
المكدّسين في زنازين السجون.
القمر جميلٌ جدًا، كذلك هي الزهور جميلة،
أقطفها لوالدي المُغيّب عندما أكون حزينةٍ،
وهو يشاهد الجزيرة طوال اليوم.
أتمنى من جيسيكا أن تتوقف
عن إرسال "رمضان كريم"،
أعلم أنني أمريكية لأنني
كلّما دلفت غرفةً يموت شيءٌ ما.
استعارات الموت للشعراء الذين
يؤمنون أن الأشباح تبالي بأصواتنا.
عندما أموت، أعِدُك
بأن أطاردك إلى الأبد،
وفي يومٍ ما
سأكتب عن الزهور وكأنها لنا.
_________________
ترجمة شريف بقنه 
نور هندي Noor Hindi شاعرة معاصرة ومراسلة فلسطينية أمريكية. تنشر قصائدها في العديد من المجلات والدوريات الأدبية أمثال بويتري مجازين Poetry magazine وأمريكان ليتراري ريفيو American Poetry Review ، أصدرت مجموعتها الشعرية الأولى العام ٢٠٢٢
"Fuck Your Lecture on Craft, My People Are Dying" by Noor Hind fr. om Poetry, December 

الأحد، 6 نوفمبر 2022

رسالةٌ إلى الشّخص الذي حفَرَ الأحرفَ الأولى من اِسمِهِ على لحاءِ أقدمِ صنوبرةٍ في أميركا الشمالية - ماثيو أولزمان


بلدة ساوثرن باين.، كارولاينا الشمالية

أخبرْني كيف يبدُو العيشُ بدونِ
فضولٍ، بدونِ خشوعٍ. أن تُبحِرَ
على مياهٍ صافيةٍ، تُدحرجُ عينيك
صوبَ حدَبٍ مرجانيٍّ يتمايلُ فوقَهُ
حَمولُ البَحرِ ونباتُه، متجاهلًا
اختلاجاتِ حراشفِ حوريةِ البحرِ
في الضّبابِ المُتهَيِّئِ، تنظرُ إلى
العالَمِ و لا تشعرُ إلَّا بالمللِ.
أنْ تقِفَ على تيهورِ وادٍ بريٍّ،
تحلِّقُ النُّسورُ منْ فوقِكَ
وقطيعُ وعولٍ يهدُرُ في
الأسفلِ، كلُّ ذلك وأنتَ
تتثاءَبُ، لا تبالي. أن تكتشفَ
شيئًا بدائيًّا ومقدّسًا، تتَنشَّقُ
رائحةَ أرضٍ ترحّبُ بك أينمَا
اتجهت. أن تشعُرَ بكلِّ ما سبق،
وبعد ذلك،
تصِلُ إلى سكينِكَ.
 
________________________
ترجمة شريف بقنه
* ماثيو أولزمان Matthew Olzmann شاعر وكاتب أمريكي معاصر، من مواليد ديترويت بولاية متشيغان. حاصل على جائزة كوندمان ٢٠١١ وعددٍ من الزمالات الشعرية والأدبية.
* في العنوان الأصلي تحديد لنوع شجرة الصنوبر Longleaf Pine

Letter to the Person Who Carved His Initials into the Oldest Living Longleaf Pine in North America by Matthew Olzmann from TinHouse - May 8, 2019

كلُّ ما في الأمرِ - إيلين باس


أن تحبَّ الحياةَ، أن تحبَّها رغمَ أنَّكَ
لا تملكُ ما يكفي منَ الشجاعةِ لذلك،
وكلُّ شيءٍ عزيزٌ عليكَ يتداعَى
طَميًّا محشورًا في حلقك،
كلُّ شيءٍ يتفتَّتُ رمادَ ورقةٍ
محروقةٍ بينَ يديكَ،
عندما يَسكنُكَ الحزنُ،
تخنقُكَ حرارةٌ استوائيةٌ وتزدادُ ثخانةُ الهواءِ،
يُصبحُ ثقيلًا كما الماءُ
أكثرَ ملاءمةً للخياشيمِ منَ الرّئتين.
عندما يُثقلُكَ الحزنُ، يترهَّلُ منك
لحمًا وشحمًا وتصيبُك سمنةُ الحزنِ،
تفكّرْ، كيفَ يمكنُ لجسَدٍ أن يصمدَ أمامَ هذا؟
عندها، تحمل الحياةَ مثلَ وجهٍ
بين راحةِ يديكَ، وجهٍ عاديٍّ،
بلا ابتسامةٍ ساحرةٍ، ولا عينينِ بنفسجيتين،
وتقولُ: نعم، سآخذُك
سأحبُّك مرةً أخرى.
 ______________
ترجمة شريف بقنه
• إلين باس Ellen Bass (١٩٤٧- ) شاعرة وكاتبة أمريكية معاصرة. حصلت على جائزة إليستون بوك للشعر، جائزة بابلو نيرودا، جائزة بوشكارت الأدبية ٤ مرات والعديد من الجوائز والتشريفات الأخرى.

"The Thing Is," from Poetry of Presence: An Anthology of Mindfulness Poems, Grayson Books, 2017

الخميس، 23 يونيو 2022

لا تقَعْ في حبّ أشخاصٍ مثلي - كيتلِن زيل

لا تقَعْ في حبِّ
أشخاصٍ مثلِي.
سنحبُّكَ بشدّةٍ، سنحولُّكَ
إلى حجَرٍ، إلى تمثالٍ
تأتي النّاسُ إليهِ لتتعجّبَ
منَ الجُهدِ الذي تطلّبَهُ
نحتُ نظرةِ عينيك الثاقبةِ.

لا تقَعْ في حبِّ
أشخاصٍ مِثلي.
سنأخذُكَ إلى المتاحفِ
إلى المتنزهاتِ والنُّصْبِ الخالدةِ،
سنطبعُ قبلةً على شفتيْكَ
قُربَ كلِّ مكانٍ جميلٍ،
فلا يمكنُكَ العودةُ إليهِ
دونَ أنْ تتذوقَنَا دمًا في فمِك. 

لا تقتربْ أكثرَ،
أمثالي كما القنابلِ
عندما يحينُ وقتُنَا،
سنرشُّ الخسارةَ على جدرانِك
بألوانٍ غاضبةٍ تجعلُكَ تتمنَّى
أنَّ بابَكَ لم يتعلَّمْ يومًا
أسماءَنا. 

موجز اللاشيء - شريف بُقْنه

"لا نستطيعُ تعريفَ شيءٍ إلَّا عندما لا نعرفُ أيَّ شيءٍ عنهُ." خورخي لويس بورخيس

١
في البَدءِ كانتِ الكلمةُ،
انسلخَ الزَّمنُ من ضلعِ المادةِ
واسْتُؤْنِفَ مهرجانُ الكونِ.
انشطاراتٌ، غبارٌ، لوثةٌ وأصباغٌ
أجرامٌ تُقذَفُ وغازاتٌ تفورُ
من حنجرةِ الوقتِ،
معادلاتُ الخلْقِ اِستوَتْ
ودارتْ عجلةُ التكوينِ.
٢
يحبسُني طيفٌ قطبيٌّ
أحاولُ التّسلُّلَ منهُ لاستعادةِ
ولو ومضةً قصيرةً منَ اللَّاشيءٍ
قبلَ أن تُلفَظَ الكلمةُ وتُشفَّرَ الألوانُ،
عندما كان الظَّلامُ ماكرًا مستبدًّا
والعدمُ غامضًا نرجسيًّا، والأصواتُ
جُذوعًا مصلوبةً على صدْرِ الصّمتِ.

٣
لماذا يجبُ أنْ يكونَ هناكَ شيءٌ
عوضًا عنِ اللَّاشيء، قدْ تكونُ
الأشياءُ ذهانَ أدمغتِنا وكلُّ شيءٍ
ليس كنايةَ خيرٍ أو شرٍّ؛
إنهُ لا شيءَ دونَ أنْ نفكّرَ فيهِ.
في المحصِّلةِ لا تَدينُ لنا الأيامُ
بشيءٍ، لا تدينُ بمكافأةٍ أو تفسيرٍ،
يا لهُ من ضياعٍ!
فيزياءُ تُرضِخُ كلَّ شيءٍ طواعيةً.

٤
الحياةُ ما يعسرُ علينَا فهمُهُ،
أيُّ جسارةٍ تعبُرُ بنا قادمَ الأيَّامِ!
يبخِّرُنا الزَّمنُ ونفنَى، تبقَى
السّرديةُ فتيَّةً على الدَّوامِ،
مِثلُ جنزيرٍ مَهيبٍ يدورُ
في دولابِ الحقيقةِ أو عقربٍ
لا يرهقُهُ الدّورانُ في ساعةِ الحائطِ.


٢٩ ابريل ٢٠٢٢

توقفتُ عنِ الذّهابِ لجلساتِ العلاجِ - كليمنتين فون راديكس

لأنَّني أدركتُ أنَّ مُعالجي
كان على حقٍّ، وأنّني
دائمًا ما أُصِرُّ على أخطائي،
أكرّرُ عاداتي السيئةَ،
مثلَ تعويذةٍ على سُواري.
لا أريدُ أن أكونَ شجاعةً.
أعتقدُ أنّني أُحبُّ عقلي أكثرَ
كلّما تعارك مع قلبي في الحانة.
أعتقدُ أنّني أُحبُّ نفسي منكسرةَ الجَناحِ ،
بحَوافٍ خشنةٍ، لا يمكنُ القبضُ عليها.
أحبُّ الشِّعرَ، على الأقلِّ
أكثرَ من جلساتِ العلاج.
القصائدُ لا تُطلِقُ أحكامًا عليَّ
كلّما تداويتُ على طريقتي الخاطئةِ.

_______________
ترجمة شريف بقنه 
* كليمنتين فون راديكس Clementine von Radics شاعرة ومحررة وكاتبة في العشرينات من العمر. تقيم في بورتلاند بولاية أوريغون الأمريكية. تتناول قصائدها تجربة المرأة، العلاقات الإنسانية والعلاقة مع الجسد، لا سيما الجسد المريض أو المعاق. نشرت مجموعتين شعريتين وحققت مبيعات تجاوزت المئة ألف نسخة. رُشحت ونالت عددًا من الجوائز.
I Stopped Going to Therapy from Mouthful of Forevers by Clementine von Radics, 2015 by Andrews McMeel Publishing

في مكانٍ ما لم أسافرْ إليهِ قط - إي إي كامينجز


في مكانٍ ما لم أسافرْ إليه قط، يفوقُ
أيَّ تجرِبةٍ عرفت، في عينيك صمتٌ جليلٌ:
في أوهنِ إيماءاتِك أشياءُ تطوّقُني،
لا أستطيعُ لمْسَها لأنّها قريبةٌ للغايةِ.

في أخفِّ زينتِك أشياءُ تُطْلِقني
بالرّغم أنّني أغلقتُ نفسي كالأصابعِ،
تنزعين بتلاتِ رُوحي وأتفتّحُ كما يتفتّح
الرَّبيعُ، تمَسّين (بمهارةٍ وغموضٍ) وردتَكِ الأولى.

ربّما لو رغبتي في إقفالي، سأغلقُ
أنا وحياتي بأجملِ صورةٍ، فجأةً،
كما لو يتخيلُ ميسَمُ هذه الوردةِ
ثلجًا يتساقطُ بعنايةٍ في كلِّ مكانٍ؛

لا شيءَ مما ندركهُ في هذا العالمِ
يساوي سطوةَ رقّتِكِ المتناهيةِ:
قوامُكِ يسافرُ بي إلى ألوانِ بلادِكِ،
ويمزجُ الموتَ والأبديةَ في كلِّ نفَسٍ.

(لا أعرفُ ما الذي فيكِ يتغلّقُ ويتفتّحُ
شيءٌ ما بداخلي فقط يعرفُ أنَّ
صوتَ عينيكِ أعمقُ من كلِّ الورودِ).
لا أحدَ، ولا حتى المطرُ، لديه مثلَ هاتينِ اليدينِ الصغيرتينِ.

_________________
ترجمة شريف بقنه 
إدوار إستلِن كامينجز E. E. Cummings أحد أهمّ الكتّاب التجريبيين والحداثيين في الشعر الأميركي. تعلّم لفترة في هارفارد أثناء الحرب العالمية الأولى، وخدم في الحرب كسائق إسعاف في الأراضي الفرنسية. عاش متنقّلًا بين فرنسا وأميركا ونشر خلال مسيرته ما يقرب العشرة كتب، وخلّف بعض اللوحات الفنية. نال التكريم من الأكاديمية الأميركية للشعر، كما نال عدداً من التشريفات والزمالات من مؤسسات أكاديمية وأدبية. (١٨٩٤ - ١٩٦٢)

صورةٌ حيّة - تريستا مطير


تجِيءُ جدَّتي بهاتفِها المحمولِ
وتقولُ: "انظري"،
فأجِدُ صورةَ كلبٍ
في خلفيّةِ قُفلِ الشَّاشةِ
كانتْ قد أزالتْهَا
قبلَ أشهرٍ قليلةٍ مضتْ،
وهَا هيَ الآنَ تضعُهَا مِن جديدٍ.

"اشتقتُ لهُ كثيرًا"، كما تقولُ.

تضغطُ بإصبعٍ على الصُّورةِ
فتعودُ الحياةُ إليها لما يقربُ مِن
ثلاثِ ثوانٍ، وتقولُ:
"انظري.. كمَا لو أنَّهُ يتنفّسُ مِنْ جديدٍ"
أتساءَلُ ما إذا كانَ أحدُهُمْ يومًا مَا،
سيفعلُ ذلك في صورةٍ تخصُّنِي
________________
ترجمة شريف بقنه
* تريستا مطير شاعرة أمريكية معاصرة، كاتبة وفنانّة بصرية. فازت بجائزة اختيار جود ريدز للشعر ٢٠١٥.
"Live Photo" from girl, isolated: poems, notes on healing, etc. by Trista Mateer, Kindle Edition 2021