الجمعة، 22 مايو 2020

قصائد من العالم ( قصائد مترجمة - مجلة الفيصل الثقافية)


مجلة الفيصل | مارس 1, 2020 | نصوص
اختيار وترجمة: شريف بقنه - شاعر ومترجم سعودي

أنا
تشايريل أنور

إذَا جاء وقتي
لا أريدُ لأحَدٍ أن يتوسلَ إليَّ
ولا حتَّى أنت،
لستُ بحاجةٍ الى العويلِ!

أنا مجرَّدُ حيوانٍ ضارٍ
منفيٍّ حتَّى من قطيعِهِ.

حتَّى لو كانَ الرّصاصُ يخترقُ جلدتي
إلَّا أنَّني سأظلُّ غاضبًا أصارعُ،
أنالُ جروحِي و أتذوَّق سُمِّي
بينمَا أنا أجرِي
وأجرِي..
حتَّى يذهبُ الألمُ.

و سينالُ كلُّ ذلك من اهتمامي القليلَ
لأنَّني سأعيشُ ألفَ سنةٍ أخرَى.

_________
ترجمة شريف بقنه عن لغةٍ وسيطة (الإنجليزية)، نقلَها عنِ الإندونيسية بورتون رافيل وَ نورُالدّين سلام
* تشايريل أنور ( ١٩٢٢-١٩٤٩) شاعرٌ إندونيسيٌّ
"Aku” (meaning “Me”) from Selected Poems by Chairil Anwar, Burton Raffel (Translator), Nurdin Salam (Translator), 1963 by New Directions

النّهاية
مارك ستراند

ليس كلُّ رجلٍ يعرفُ ما الذي سيُغنّيهِ في النّهايةِ،
و هو يراقبُ رصيفَ الميناء بينما السفينةُ تبحر بعيدًا،
أو ما سيبدو عليه الحالُ
عندما يحاصرُه هديرُ البحر، بلا حراكٍ، هناك في النّهايةِ،
أو ما الذي سيأملُ به بمجرّد أنْ يتّضحَ تمامًا أنَّهُ ليس ثمَّة من عودةٍ.

عندما يكون الوقتُ قد نَفَدَ لتقليم الوردةِ أو مداعبة القطَّة،
عندما يُشعلُ الغروبُ المروجَ و القمرُ مكتملٌ يجمِّدُها
لاشيءَ يظهرُ من جديدٍ،
ليس كلُّ رجلٍ يعرفُ ما الذي سيكتشفه عوضًا عن ذلك.
عندما يتكّئُ ثِقَلُ الماضي على اللّاشيءٍ، على السَّماءِ

كلُّ ذلك ليس أكثرَ مِن تَذَكُّر الضّوْءِ، وحكاياتِ الغيومِ الذوَّابةِ
يأتي الرُّكامُ حينَها ليضعَ الخاتمةَ، وكلُّ الطُّيورِ تظلُّ مُعَلّقةً تحلّقُ في رحلتها،
ليس كلُّ واحدٍ يعرفُ ما الذي ينتظرُه، أو ما الذي سيُغنّيه
عندما تجنحُ السّفينةُ التي يركبُها إلى عمقِ الظَّلام، هناك في النّهاية.

_______
ترجمة شريف بقنه
* مارك ستراند (١٩٣٤-٢٠١٤) شاعرٌ أمريكيٌّ كنديٌّ، كاتبٌ و مترجمٌ
"The End” from The Continuous Life by Mark Strand، 1990 by Alfred A. Knopf، a Division of Random House

لكنَّكَ لم تفعلْ
ميريل جلاس

تذكرُ ذلك اليومَ الذي أقرضْتَني فيه سيارتك
وعدتُ بها مخدوشةً؟
ظننتُ أنَّكَ ستقتلنِي ...
لكنَّكَ لم تفعلْ.



تذكرُ ذلك اليومَ الذي نسيتُ فيه أنْ أخبرَكَ
بأنَّ حفلةَ الرقصِ ستكونُ رسميةً، جئتَ مرتديًا الجينز؟
ظننتُ أنّكَ ستكرهُنِي ...
لكنَّكَ لم تفعلْ.

تذكرُ ذلكَ اليومَ الذي كنتُ أغازلُ فيه أصدقاءَكَ
لأُشعرَكَ بالغيظِ والغيرةِ، وشعرتَ بذلك؟
ظننتُ أنكَ ستهجرُني ...
لكنّكَ لم تفعلْ.

هناك أشياءُ كثيرةٌ قمتُ بها وتحمّلتَها من أجلي،
لتُبقيني سعيدةً، لتحبَّني، وهناك
أشياءُ كثيرةٌ أردتُ أنْ أقولَها
لكَ عندما تعودُ مِن
فيتنام **...
لكنّكَ
لم تفعلْ.

----
ترجمة شريف بقنه
** حربُ فيتنام
*‏ ميريل جلاس، شاعرة  يقال أنها من مواليد كوينزلاند بأستراليا ولايعرف المزيد عن هذه الشاعرة.
But You Didn't" By Merrill Glass

آثارُ خطاكَ هي الطَّريقُ
أنطونيو ماتشادو

أيُّها المسافرُ، آثارُ خُطاكَ
هيَ الطَّريقُ الوحيدةُ و لا شيءَ آخرَ.
أيُّها المسافرُ، ليسَ ثمةَ من طريقٍ،
فأنتَ مَنْ يصنعُ طريقَهُ وهو يمشِي،
و كلَّمَا نظرتَ إلَى الوراءِ،
سترى الطَّريقَ
الذي لنْ تمرَّ منه مرةً أخرَى.
أيُّها المسافرُ، ليسَ ثمةَ مِن طريقٍ،
وإنَّما سفينةٌ تستيقظُ في لُجّةِ المحيطِ.

__________
* أنطونيو ماتشادو ( ١٨٧٥-١٩٣٩) شاعر إسبانيّ
ترجمة شريف بقنه عن لغةٍ وسيطة (الإنجليزية)، نقلها عن الإسبانية ماري جريج بيرغ وَ دينيس مالوني
 [Traveler، footprints] from There Is No Road by Antonio Machado، 2003 by White Pine Press Translation © 2003

لامرأةٍ يصعُبُ أن يحبَّها الرِّجالُ
ورسان شاير

أنتِ فرَسٌ تركضُ وحيدةً
و هو يحاولُ ترويضَكِ
يعتبرُكِ طريقًا مستحيلًا
و بيتًا محترقًا
يقولُ إنَّكِ تُغمِّي عينيْهِ
إنَّهُ لا يمكنُ أنْ يتركَكِ أبدًا
لا يمكنُ أنْ ينساكِ
أو يرغبَ بأيِّ شيءٍ غيركِ
إنَّهُ يدوخُ عندَ لُقياكِ
و لا يقوَى علَى سِحرِكِ
وكلُّ امرأةٍ قَبْلَكِ أو بعدَكِ
ممهورةٌ باسمكِ
إنَّكِ تملئينَ فمَهُ
تُوجعينَ أسنانَهُ بذكرَى مذاقِكِ
إنَّ جسدَهُ ظلالٌ طويلةٌ تبحثُ عن ظلالِكِ

لكنَّكِ دائمًا قلقةٌ على الطَّريقةِ
الّتي ترغبينَ أن يكون عليها
ترغبين بهِ مفعماً بالجَسارة والتضحيةِ
يخبرُكِ أنَّهُ لا يوجدُ رجلٌ يمكنُهُ
أن يرقَى إلى ذلك الذي يعيشُ في رأسِكِ
تحاولينَ أن تتغيّري، ألمْ تفعلي ذلك؟
تغلقين فمك أكثر
تحاولين أن تكوني أكثرَ ليونةً
أكثرَ تألّقًا
أقلَّ تقلبًا وأقلَّ يقظةً
ولكنْ حتَّى عندما تنامينَ تشعرينَ بهِ
يسافرُ بعيدًا عنكِ، يسافرُ الى أحلامِهِ
ما الذي يُمكنُكِ أن تفعليهِ يا حبيبتي
هل تقسمينَ رأسَه لنِصْفينِ؟
لا يمكنُكِ صُنع بيوتاً منَ البشرِ
لابدَّ و أنْ يكونَ أحدُهُم قد أخبرَكِ بذلكَ،
وعندما يجيءُ الوقتُ و يقرِّرُ الرَّحيلَ
دعيهِ يرحلُ
لأنَّكِ مهيبةٌ
وغريبةٌ وجميلةٌ
شيءٌ لا يَعرِفُ الجميعُ كيف يُحبُّهُ.

-----
ترجمة شريف بقنه
ورسان شاير (١٩٨٨- ) كاتبة و شاعرة صومالية
"For Women Who Are Difficult to Love" from (the seven stages of being lonely) digital album, by Warsan Shire Warsan, 2012

http://www.alfaisalmag.com/?p=17856